الرئيسية \
2012/02/12 الاقتصـــــــــــــــــــاد
المصارف السورية تتوقف رسميا عن الاقراض

حصلت المصارف العامة على تعميم من رئاسة مجلس الوزراء يتضمن أن توقف المصارف إعطاء القروض وبذلك تكون المصارف قد توقفت عن دراسة ملف أي قرض جديد يقدم لها بشكل رسمي بعد أن كانت معظم المصارف العامة والخاصة في فترة سابقة قد توقفت عن منح القروض لاسيما قروض التجزئة ومنها القروض الشخصية والسيارات.

أما المصارف العامة فبقيت تمنح القروض لأشهر سابقة فقط للحالات الاستثنائية أي كالحالات المرضية دون غيرها وبمبالغ غير مرتفعة أي بأقل من السقوف المعتادة للقروض.

ويقول مدير أحد المصارف العامة حول هذا الموضوع بما أن معدلات السحب للودائع بقيت أكثر من الإيداع لذلك كان إيقاف القروض بشكل رسمي أمر ضروري في ظل أن مصرف سورية المركزي والذي يعتبر المسؤول عن وضع المصارف كافة لم يدعم سيولة أي مصرف في وقت سابق ولا نعرف سبب ذلك مع أن واجبه كان القيام بتقديم الدعم للمصارف السورية لكنه لم يفعل ولا نعرف لماذا لذلك ففي ظل هذه الظروف تصبح مخاطر الإقراض عالية لصعوبة السداد من جهة وكون معدل التضخم سيصبح أعلى من معدل الفائدة من جهة أخرى.

ومما يجعل هذا القرار ذو فائدة أكبر هو العوائد المنخفضة لمبالغ القروض الممنوحة وبالتالي لا مصلحة للمصارف بالاستمرار في إعطاء القروض لسنوات طويلة خلال الفترة الحالية.

فالمصارف تقف أمام خياران إما المتابعة في منح القروض المختلفة للحفاظ على الربحية أو التوقف عن الإقراض تفاديا لأن يؤثر هذا الأمر على وضع السيولة ويخلق مخاطر إضافية وفي حال أخذنا بعين الاعتبار أن القروض تشكل مصدرا لأرباح البنوك فالاستمرار بها دون تحقيق الربحية سيخفض من سيولة المصارف ويزيد من مخاطر التعثر المالي والذي سيؤدي إلى الإفلاس لذلك فالتوقف عن الإقراض سيكون الحل الأفضل وإن كان يعني خسارة المصارف لجزء من رأسمالها فذلك سيجعل أوضاع البنوك تسير بشكل سليم  بالنسبة للوضع المصرفي والاقتصادي فيما بعد.

ومنذ صدور هذا التعميم لم تعد المصارف تستقبل أي طلب لقرض كما أنها أوقفت منح القروض التي وافقت عليها في وقت سابق مما سيحسن من وضع المصارف الى حد ما لكنه سيضيق من أحوال بعض السوريين الذين كانوا لجؤوا للاقتراض في فترات ما لزيادة السيولة لديهم والقدرة على تدبير الأوضاع الحياتية الطارئة.

وفي هذه الحالة ستقتصر المصارف سواء العامة والخاصة في عملها على تمويل التجارة الخارجية وما يتعلق بالحوالات وفتح الاعتمادات المستندية ريثما تعود قادرة على استئناف نشاطاتها الأخرى.

 
المصدر : سوريا الغد
عودة

  اضافة تعليق  
للتعليق على هذه المقالة الرجاء تعبئة الحقول التالية
 
: الاسم
: البريد
: التعليق
: الرمز السري
 
 
اضافة
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2018 United Websites Network Of ulworld
s