الرئيسية \
2015/03/01 مساحة أنثى
ما الذي يثيره الأول من آذار
الكاتب : نضال الخضري

   يبدو أنطون سعاده أفق يظهر في لحظات "الخجل التاريخي"، وفي التفاصيل التي تدفعنا لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنؤكد حضوره في مناسبات مختلفة، فما بين الأول من آذار والثامن من تموز تصورات مستمرة عن وطن يفقد وجوده بشكل بطيء، وعن حلم حداثة يتسرب منا ليصبح أوهاما معلقة داخل واقع ينسفح على الوجه، فيوقظ ذكريات فقط، ويكتب كلمات تائهة وسط دخان الحروب، فأنطون سعاده كان مزودا بخيال إبداعي، ونحن مسلحون بثوان من الشغف التي تغيب عندما نعرف أننا باقون على هامش المعارك.

  هو بالتأكيد مشهد غير مسبوق... فعندما يتراكم الصراع ليصبح نزاعا باتجاه واحد ندرك أن سياق المؤسسة الحزبية كان يسرق بشكل دائم "الخيال الإبداعي" ويتركنا في قحط التنظير، وبؤس البحث عن القيم التي علينا تجسيدها في علاقتنا مع ذاتنا فقط، فهل هناك أوراق يمكن أن تحجب قبح الزمن الذي نستهلكه، وتنسينا أننا تائهون بين غبار داحس والغبراء بصيغتها المستحيلة؟!!

   وفي هذا المشهد السادي لا نلمح سوى اغتراب مختلف، وتشابك لمد الجسور الهشة، أو لإثبات أننا مازلنا في ساحة الصراع، فما بين "وحدة الحزب" و "الصراع" على الشرعية يصبح أنطون سعاده بلا مولد أو شهاده، ودون أفق كان يراه في "المعرفة" الملونة... في شرط الإبداع لإنتاج أمة.. في تشكيل يخترق الفكر الاعتيادي ليخلق عالما على جغرافية لم تكن تحمل الا "الويل"...

   ابداع أنطون سعاده الحقيقي لم يكن في المؤسسة الحزبية، بل كان في الحرية التي فتحها خارج أي حتمية مسبقة؛ فهي حرية الاحتمالات ومتعة اكتشاف أن الحياة أرحب من صراعات لاقتناص اسم الحزب او السعي لوحدة مؤسساته، فهي لذة تلمس الجوانب المختلفة لظهور أو غياب الأمة، ولقدرة الحياة على ابهارنا في لحظات الانتصار أو الانكسار، فالأمة ليست مفهوما مطلقا بل تنوعا يدفعنا لإدراك أن الحياة برحابتها هي الغاية، وأن أي مؤسسة أخرى هي مجرد وسيلة عابرة.

    نحن أبناء الحياة ولسنا ورثة مؤسسات، ونحن أيضا نتعرف في كل لحظة على أنطون سعاده بإبداعه في زرع شغف الحياة كيف تبقى سورية برمزيتها لونا لا يحده تاريخ أو أزمة، فإذا ضاقت المؤسسات وتشابكت فإننا ننطلق نحو رحابة احتمالات الحياة، ونرسم بـ"الخيال المبدع" أفقا لم يخطر على بال بشر.

   أنطون سعاده يكسر الوهم لنحيا بدهشة الحياة... والمجد لسورية  

 
المصدر : سورية الغد
عودة

  اضافة تعليق  
للتعليق على هذه المقالة الرجاء تعبئة الحقول التالية
 
: الاسم
: البريد
: التعليق
: الرمز السري
 
 
اضافة
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2018 United Websites Network Of ulworld
s