الرئيسية \
2015/05/07 مساحة أنثى
لهوٌ على لهيب الحرب
الكاتب : نضال الخضري

   أصبح الخوف ارتجافا للموسيقى، ومن الممكن أن يتحول الرقص إلى قفز متنوع على جمر الأزمة، ففي الوطن المكون من وجوه الشهداء هناك لحن مختلف يتطاير كلما عصف بنا القلق، ويُراكم ثقلا آخر لأرواح تطوف بنا في كون غير مسبوق، فقبل أربعة أعوام كنا نخاف خسارة المتعة التي يعلقها عبق الأرض على أجسادنا، فلم تكن الحياة تحد لهذا اللون الذي أنتجنا، وأصبح استهلاك الأيام إدمانا يدفع بنا نحو أحلام مضت مع كل من غادرنا، فهل التعامل مع القادم أصعب من لحظة الاحتضار؟ وهل استرجاع الماضي القريب هدف يشكلنا في كل لحظة؟

   في سورية مسار من التحدي حاولنا تغليفه برائحة الياسمين، وربما أنشأنا مساحة خيال تجعل من الوطن باحة للهو مستمر، وفي سنوات الأزمة الماضية كنا نقشر "تصورات" الوطن ونبحث عن خلاص، ونرتب الأيام التي مضت في عقد يحمل صورة شهيد أو مدينة تلبست ظلالا لأم تنتظر نهاية الحرب، وذهب خفق العشق في متاهة الحرب التي لم نفكر بها إلا بصيغة "الأيام العصيبة"، فقصتنا مع "المحنة" لها تراث خاص، أما علاقتنا مع التحدي فهي رواية تنتظر من يكتبها.

  هو مجرد لهو في الحياة، وهو ارتياح في ظل يتنقل مع حركة الشمس، فلا رائحة الياسمين تختصر حكاية دمشق، ولا رائحة الغار تقدم مشهدا عن حلب، فكل المدن السورية هي تحد للبقاء، وهي خيوط نسجتها الرغبة في كسر النموذج الرتيب لتاريخ المدن، فهل نستطيع قراءة التحولات التي يحفرها التحدي على تفاصيل المدن؟!!

   لا يعرف تاريخ المدن السورية صورة الاسترخاء التي نضيفها على كل لوحة نرسمها، فهو بريق من المتعة والتحدي، ولم تلامس الضيع السورية سوى لذة البقاء وسط اللهيب، فهذه الجغرافية كانت تعيش بالعشق الذي يكسر حصار الخطر، وباختراق الوجود في لحظة واحدة، فكيف انزاحت ثقافتنا نحو كسل الأيام واستنشاق "الربيع" وكأنه غفوة دون خصب!!

   عبر سنوات الأزمة كانت الحرب "تصورات" فقط، وأصبحت التفاصيل ذعر عابر، وربما غرقت الذاكرة وحجبت صورة سورية التي بدأت بـ"أعواد المشانق" في السادس من أيار، وبكلمات القتل والدمار التي أطلقها الجنرال الفرنسي هنري غورو، وبالوعيد المستمر منذ أن قرر بلفور خلق استيطان للرعب في فلسطين... في سورية المعاصرة متعة التحدي لمن يريد اقتناص الحياة بقفزات، أما صورة الاسترخاء فهي قصيدة مملة لا تفهم الجغرافية المرسومة على مساحة من الخطر.

 
المصدر : سورية الغد
عودة

  اضافة تعليق  
للتعليق على هذه المقالة الرجاء تعبئة الحقول التالية
 
: الاسم
: البريد
: التعليق
: الرمز السري
 
 
اضافة
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2018 United Websites Network Of ulworld
s