الرئيسية \
  اليـــــــــوم الســـــــــوري  
الجرح السوري -
إذا كان تقسيم سورية الطبيعية إلى كيانات سياسية يعني تحطيم دورتها الاقتصادية الاجتماعية الواحدة إلى ثنائيات ملعونية تاريخيا (سورية ولبنان) (الأردن والعراق) (العراق والكويت) (الاردن وسوريا) (الضفة الغربية والأردن) (سورية والعراق) مما انتج في العقود الأخيرة للمنطقة جراح ثانوية وجراح رئيسية، فإن الخطأ الاستراتيجي القاتل كان بصرف الجهود والطاقات نحو الجراح الثانوية (الحرب العراقية الايرانية من أجل الاهواز) (السيطرة العراقية على الكويت) (قضية لواء اسكندرون وكليكيا) وتجاهل الجرح الرئيسي المميت لهذه المنطقة والمتمثل في اسرائيل ونيتها حاليا التحول إلى دولة يهودية (المترافقة مع إضعاف الكيان الشامي)
 
المزيد -

الإستانة.. اللعب بالتوازنات -

   تعرف موسكو أن الأزمة السورية لا يمكن قياسها بتسلسل الأحداث، فالدخول إلى الأستانة بـ"شرط تركي" هو تحول ضمن سياق وليس مجرد تحالفات مستجدة، وما يثيره الإعلام من أزمة في العلاقات مع إيران نتيجة خروج المسلحين من حلب أو الهدنة الموقعة باشراف روسي – تركي، أو حتى مسألة لقاء الأستانة هو أمر يتعلق بترتيب العلاقات أكثر من كونه صدام حقيقي للمصالح، فالاتصالات المتسارعة بين دمشق وطهران تعكس بالدرجة الأولى ترتيبا لمستوى التفاوض، ولحدود الدور التركي فيما لو تم التوصل إلى اتفاق مع الفصائل المسلحة.

 
المزيد -

بين النص والتفسير.. (كلام الله) النص الواحد، أم التجزيء -

    منذ فترة وأنا أتابع حوارا فكريا على إحدى القنوات الفضائية، لفتني جدا تعليق مقدم البرنامج الثقافي بامتياز، ردا على مداخلة من أحد الضيوف الذي كان يطرح فكرة "إيقاف العمل ببعض الآيات من النص القرآني" فكان رد المقدم "وهل يجوز إيقاف كلام الله؟!!" وقد بدا موقف المقدم، وكأنه إحراج مركز للضيف، ووضعه في مواجهة خطرة وغير منصفة، مع المتطرفين حملة فكر القتل لكل من يظنون أنه يخالفهم، أو لا يعتقد بمعتقدهم. طبعا من الوارد جدا أن يكون المقدم المحترف حاول وعن حق، دفع المتحدث لإبراز ما عنده من المنطق دفاعا عن كلمته، التي سنخوض نحن هنا فيها، محاولين فكفكة مضمونها، لا بل وبالأحرى مضمون سؤال المقدم الملتبس شكلا، العبقري مضمونا.. "هل يمكن وقف كلام الله".

 
المزيد -

البديل الثقافي.. أزمة رؤية -

طاف الحدث السوري ضمن جملة من القفزات السياسية، فهو ظاهرة لـ”الصدمة” التي كانت أكبر من أي تحليل سياسي، فالأزمة السورية لا يمكن تفسيرها وفق نظرية جاهزة، لأنها على ما يبدو تشكل ظاهرة لاضطراب العوامل، وللعجز في “الاستيعاب الثقافي” بعيدا عن  نمطية التفسير السياسي، وربما ظهرت حركة “النخب” لتعكس “الإعاقة” الثقافية المحكومة جملة العوامل السياسية، فالحدث السوري عاد رغم العنف ليصبح كودا استثنائيا في مساحة التفكير، وليجد نفسه ضمن “جبهات” هي في النهاية امتداد لخطاب سياسي – ثقافي مستكين لقناعاته النهائية.

 
المزيد -

العالم بعد ((انهيار دمشق)) -

    كل يوم تطالعنا الصحف ووسائل الإعلام بالحديث اليومي والمتكرر، عن "المفاوضات حول سوريا" و"الاتفاقات بين الروس والأميركيين" تارة و بين "الأميركيين والإيرانيين" تارة أخرى. فما هي ملامح هذه المفاوضات على الأرض، أو لنقل ما هو انعكاسها، وما هي الدلائل على وجود مفاوضات في العمق حقيقة، وليس في الإعلام وفي السراديب الديبلوماسية الدولية، بكل ما تحويه من فراغ وتنميط وافتعال للصورة و"الحقيقة" ناهيكم عن "الاتفاقات" والتي لا بد أن يكون لها مخرجات ما، حتى نؤمن ونعتقد بها.

 
المزيد -

ثلاث دوائر متداخلة في الحل السوري! -

   الدعوة إلى عقد "جنيف 3" أو "فيينا 3" أو "نيويورك 1"، في محاولة لدفع مسيرة الحل السياسي في سوريا، ستحقق غايتها إن عاجلاً أم آجلاً على الرغم من التحفظات والشروط المسبقة التي يطرحها هذا الطرف أو ذاك. فالصراخ الديبلوماسي في العواصم المختلفة، والتصعيد الميداني على أكثر من جبهة، والجولات المكوكية لممثل الأمم المتحدة في سوريا، لن تغير شيئاً في القرار المتخذ دولياً لبدء مفاوضات تهدف إلى إعادة صياغة التركيبة الحكومية الداخلية في سوريا أولاً، ومن ثم في الدول المعنية بالأزمة السورية ثانياً.

 
المزيد -

فكر الأسد في مواجهة الأزمة -

  من منا لا يذكر الأيام الأولى لاندلاع أعمال "التظاهر" والشغب في سوريا مطلع العام 11 وبداية التحريض الإعلامي الغربي والعربي، بعد أشهر من التهديد والوعيد باستخدام "الربيع العربي" كنموذج منمط للإطاحة بالدول من الداخل،

المزيد -

كميل أوترقجي -
المزيد -

نبيل بيتنجانه -
المزيد -

سليمان سليمان -
المزيد -

     [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10]    [التالي] [الاخير]
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2017 United Websites Network Of ulworld
s