الرئيسية \
  الافتتاحية  
المسألة الكردية على المحك -

ضمن تطور لافت أطلق رئيس الوزراء التركي، بينيلي يلدريم، تصريحات تشكل موقعا مختلفا في السياسة التركية؛ فقد استند إلى التطورات في مدينة الحسكة السورية، وإلى بيان الجيش السوري بخصوص ما يجري؛ ليطرح نقطة التقاء بين الدولتين مرتبطة بالموضوع الكردي، ورغم أن سيناريو التحول التركي مازال غامضاً، لكنه وللمرة الأولى يعتمد على مساحة التوافق التي ظهرت في مفاوضات جنيف، ويبتعد عن المواقف "الانقلابية" التي تعتمد على التأثير المباشر في الشكل السياسي القادم لسورية، ويبدو أن "المسألة الكردية" تحديدا تعيد ترتيب العلاقات الإقليمية من جديد.

 
المزيد -

الشمال السوري.. مشهد مختلف -

   من المبكر البحث عن موقع تركي جديد في المشهد السوري، فكافة التصريحات التي أعقبت لقاء الرئيسين فلاديمير بوتين  ورجب طيب أردوغان لم تقدم تصورات مختلفة، كما أن لقاءات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في أنقرة أوضحت أن بعض الخلافات في الملف السوري مازالت عميقة، وعلى ما يبدو فهناك معارك عسكرية وتصادم سياسي على المستوى الإقليمي سيحددان مسار القوة في الملف التركي، حيث يبدو الجهد الأساسي لكل من موسكو وطهران في اختراق التحالفات القديمة، وتأسيس علاقات مع تركية تستطيع تحقيق توازنات مختلفة تؤثر في عمق الأزمة السورية، وهناك مؤشرات واضحة على أن خطوط التماس على طول الجغرافية السورية ستتأثر بطبيعة العلاقات المستجدة.

 
المزيد -

خروج بريطانيا، لا شيء شخصي -

من المهم أولا التأكيد على أهمية الاستفتاء. فالاتحاد الأوروبي تأسس دون العودة لإرادة الأوروبيين العاديين. كان قرار النخب الأوروبية بدعم من واشنطن ونادي المتعصبين للعولمة مثل جورج سوروس.  لم يسأل أحد الشعب وتم الأمر خارج إرادتهم. وكان على الاتحاد الأوروبي موجه ضد دولتنا والمعسكر الشرقي حيث كان الاتحاد السوفييتي قائما. ولكن انهيار الاتحاد السوفييتي جاء أسرع مما هو متوقع وكان على الاتحاد الأوروبي أن يكتمل في ظروف مختلفة تماما عن مراحل تأسيسه.

 
المزيد -

الرياض .. الوهم الاستراتيجي -

   نسفت تصريحات عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، خلال لقائه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أسبوعا من التوقعات، وتقارير عن تحول عسكري يمكن أن يحدث نتيجة التدخل السعودي – التركي في سورية، فما قاله الجبير يركز على التواجد السعودي في أي عملية عسكرية تقودها الولايات المتحدة، وينهي عمليا "زوبعة إعلامية" خلقت أوهاما ودفعت الإعلام على مدى الأيام الماضية لدراسة احتمال "التدخل"؛ لإحداث تحول في الميدان العسكري على الأقل.

 
المزيد -

دمشق وطهران.. الجبهات الإقليمية -

الثاني الاستناد إلى الأزمة السورية في تحديد مقياس العلاقات الإيرانية مع كافة دول الإقليم، فسورية اليوم ليست حليفا بل ضرورة لاستقرار الدور الإيراني الجديد

المزيد -

داعش والرقة وبعد.... -

   استطاعت الولايات المتحدة حل أزمة التعامل مع الضربات في سورية، فالاختبار الأولي يؤشر هلى أنها تريد إبعاد احتمالات العودة إلى مجلس الأمن، فقامت بإبلاغ مندوب سورية بالضربات، وبالتأكيد فإن موسكو على علم بهذا الأمر، وهي تعرف على الأقل تفاصيل اللحظات الأولى لهذا الاعتداء، فالدبلوماسية الأمريكية نجحت في اختراق الاعتراض الروسي، وهي ليست بوارد التنسيق على المدى الحالي مع أي قوة أخرى، فهل يمكن فهم رد الفعل الروسي على أنه إقرار بهذه الآلية؟

 
المزيد -

التقديرات السياسية.. سمير عيطة نموذحا -

والتقديرات السياسية اليوم التي تحاول "تجزئة" الزمن السياسي لسورية تتجاوز عمليا الاجراء الأساسي الذي أوجد "سورية السياسية" بعد الحرب العالمية الأولى ووزع الشرق الأوسط ليس فقط كمناطق نفوذ معروفة باسم "سايكس – بيكو"، بل كتوازن جيوستراتيجي

المزيد -

التسوية المعقدة -

عمليا فإن الخارطة السياسية لسورية كانت غامضة في بداية الحدث، واصبحت مجهولة تماما في ظل صراع مسلح، فالتعامل على الأرض اليوم لا يتم وفق قواعد سياسية بل بصرامة المؤسسات، أو التشكيلات المقاتلة عند المعارضة

المزيد -

((محكومون بالانتصار)) وسياق المعارضة -

 "محكومون بالنصر"... لم تكن مجرد عبارة وردت وسط كلمة الدكتور قدري جميل في مؤتمر "الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير"، فمع ما تطرحة من حالة وجدانية لكنها تلخص المسار الصعب الذي حكم القوى السياسية في سورية منذ اندلاع الأزمة، فالخيارات كانت أخطر مما هو متوقع.

المزيد -

طريق جنيف... -

   الصعوبات التي يمكن أن تعقد مسار جنيف2 لا تبدو حتى اللحظة واضحة، رغم أن مؤشراتها تتسارع وعلى الأخص لجهة "التمثيل" لطيف من المعارضة، إضافة لمسألة "الشرعية السياسية" التي ستكون على الأغلب محور بحث خلال الأيام القادمة، فالطريق إلى التسوية يمر في هذه اللحظة من بوابة "الشرعية" التي بقيت تائهة طوال عامين ونصف، فاختصرت بداية بـ"الشعب يريد"، وهي شعار يختصر المجتمع ويناقض الديمقراطية ببدهياتها، وانتهى إلى البحث عن "شرعية دولية" يمكن منحها بغض النظر عن "نسبية التمثيل".

 
المزيد -

     [1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10]    [التالي] [الاخير]
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2017 United Websites Network Of ulworld
s