الرئيسية \ الصفحة 6\
  اليـــــــــوم الســـــــــوري  
الحرب الافتراضية: شاشات الدم -

مع اندلاع الأحداث في محافظة درعا، بدا أن الحرب الافتراضية تسير على قدم وساق جاهزة بمتاريسها، حرب شائعات استهدفت ضباطا وشخصيات تمت بصلة قربى للرئيس الأسد مع جملة من مقاطع الفيديو الجاهزة، حرب على الشبكة الافتراضية مع بدء التويترينغ واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ولكن كنا كلنا سذج... فهل سيقود فعلا موقع تواصل اجتماعي "ثورة" إن جاز التعبير؟

المزيد -

الحرب الافتراضية : التدوين صنعتي -

بما يشبه العدوى من أحداث مصر وتونس، كان هناك استخدام للتدوين ودورات للتدريب على التدوين، لعبت دورا في نقل والتشبيك والإبلاغ عما يحدث ميدانيا بنقله، ولعل العمل الأكبر كان عبر التويتر، الأخير ربما لم يتوجه نحو السوريون بقدر توجههم نحو الفيس بوك، ومؤخرا بات التويتر اقليميا ربما أكثر شهرة مع صفحة الحريري، التي لا يشرف عليها الحريري بقدر أحد موظفيه، لكنها كانت كافية لخلق حدث سياسي في لبنان أو إشغال الساحة السياسية التي تتلقف أي حدث..

المزيد -

الصهيونية الإسلامية -

من متابعتنا التي استمرت على مدى أيام لظاهرة سلفيّة سورية هي الشيخ عدنان العرعور، تأكدنا بما لا يقبل الشك أن ما طُرح من قبل صهيوني-يهودي في مقهى أميركي من أجل امتصاص القوة الغرائزية العربية-الإسلامية الفتية وإعادة توجيهها نحو الداخل، يتم تنفيذه بشكل مدروس من قبل ما يمكن لنا أن نسميه "بالصهيونية الإسلاميّة". فإذا كانت الصهيونية-المسيحية قد عملت على نحو دقيق في ترسيخ أسس الصهيونيّة-اليهوديّة، فإن الصهيونيّة-الإسلامية هي التي ستجعل من الصهيونية-اليهودية القوة التي لا تقهر حتى عقود كثيرة قادمة.

المزيد -

علمانية و... اختناق سياسي -

  لم تعد مسألة الدستور الجديد لسورية مجرد "عملية إصلاحية" يمكن النظر إليها ضمن إطار الأزمة التي بدأت منذ أشهر، فالأحداث كشفت "غطاء الهدوء" الذي جعلنا نعتقد ولفترات طويلة بأن المجتمع السوري متآلف مع ذاته رغم كل الظروف، ومع بدء الحدث في شهر آذار كان واضحا أن القدرة على الانقسام، مهما كانت صغيرة، فإنها في نفس الوقت تملك آلية للتسارع غير متوقعة، ومن هنا فإن الدستور السوري الجديد سيشكل "مرآة" مختلفة لصورة المجتمع بعد حالة الاضطراب الحاصلة.

المزيد -

الرئاسة في سوريا...والاستحقاق الوطني -

إياد ونوس "صحفي وباحث سياسي" ينطلق من الأحداث التي شهدتها دمشق، بكل ما أظهرته على سطحها من أطياف تارة عشائرية وأخرى طائفية، لعله مشهد صادم للسوريين أنفسهم الذين ظنوا أنهم ولجوا الألفية الثالثة بما  حملته من حداثة... إلا أن رواسب أخرى طفت بسرعة عند أقل إنذار.

المزيد -

2011 مضرم الحرائق -

عام للحرائق تمتد على طول خريطة العالم العربي، عام للتغيير القسري وليس الثوري كما يوحي للوهلة الأولى، بداية الحكاية كانت مع البوعزيزي مضرم الحرائق، من تونس انطلقت الشرارة من مدينة سيدي بوسعيد الصغيرة، لكنها حجبت فيما حجبته صورة الانقلابات العسكرية خلف العباءات واللحى التي عمت المشهد لاحقا، مع صعود تيار الإسلام السياسي في المنطقة معلنا انطلاق قطار لايبدو أن أي شيء سيوقفه عن سكة حددت مسبقا في مواقف معدودة ومحدودة.

المزيد -

الإخوان يتهمون إميل... وشربجي يتنطع لها -
المزيد -

ماذا بعد ؟!! -

 هل مايجري هو جزء من مسلسل درامي تتوالى فصوله تباعاً أو اقتناص اللحظة  أم  دليل على العجز عن إتمام المؤامرة جعلنا أمام بداية تحول يوحي بالبداية الفعلية للأزمة

المزيد -

المظاهرات والأزمة الحضارية -

لعله مشهد تاريخي في فصول دمشق أن تخرج مجموعة من النخب لتكبر من أمام جامع في حي الميدان الدمشقي، في ظاهرة باتت مناطة بأيام الجمعة وبصلاتها، جمعات تتوالى على وقع اللبوس الديني في هتافات حذر من هويتها أدونيس مبكرا، لكنه وللسبب ذاته "الديني" للمفارقة قرأت مداخلته على أنها ممالأة للدولة السورية، ذلك المنظور الضيق الذي يحكم المعادلة السياسية السورية في شارع ينهض على ركام 40 عاما من حكم حزب البعث، وماينوف عن الخمسين عاما من الاستقلال، ربما لم يصدم السوريون مثلما صدموا في الوقت الحالي بظهور جملة مما ظنوا انهم تخلصوا منه من عشائرية وطائفية وقبلية...كل تلك النعرات طفت على السطح دفعة واحدة..

المزيد -

البقية في الأزمة السورية -

   وأؤكد هنا أن الموضوع لا يتعلق بكافة المصطلحات التي اعتدنا عليها مثل "التواطؤ" أو المؤامرة أو غيرها من الأمور، بل من الحالة الوظيفية للإعلام، الذي ينقل الاعتراضات وربما يكون رأيا عاما حول السياسات القائمة، لكنه أيضا يملك "المفصل" الخاص مع السياسة، فهو يعي مسؤوليته في التسرب إلى داخل آلية القرار السياسي ويعمل وفق مبدأين:

المزيد -

[الاول] [السابق]    [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15]    [التالي] [الاخير]
 
الرئيسية - الإفتتاحية - الحدث - إقتصاد - دراسات - مساحة أنثى - اليوم السوري - الضفة الأخرى - المعادلة الصعبة
 
Programing & Support by WM
Copyright © 2003-2018 United Websites Network Of ulworld
s